أطلق "معهد الدراسات المستقبلية" أولى ندواته المفتوحة بعنوان "أي سبل للخروج من الأزمة السياسية"، مع وزير العمل سجعان قزي والنائب السابق مصطفى علوش، في حضور جمهور من الأكاديميين والإعلاميين والناشطين السياسيين والمهتمين، في 23 آب 2016 ومدير المعهد إيلي شلهوب، أدار الندوة منسق الأبحاث في المركز ميشال أبو نجم.

وقد دعا وزير العمل سجعان قزي إلى الإسراع في انتخاب رئيسٍ للجمهورية على أن يبادر هذا الرئيس الجديد إلى عقد هيئة للحوار للوطني، وإلى تنظيم ورشة من الخبراء تقود إلى تبني قانون انتخابي عادل تجري انتخابات برلمانية على أساسه، ومن بعدها يُصار إلى تأليف حكومة تضع اقتراحات لتعديلات دستورية يجب أن تكون مبنية على الميثاق. أما النائب السابق مصطفى علوش فشدَّد من جهته على أن أيَّ سلة حلٍ متكاملة لا يمكن أن تبصر النور إذا لم يتم البحث بالمعضلة الأساسية المتمثلة بالسلاح غير الشرعي.

وكان نقاش بين المشاركين والحضور تركز على الأفكار الممكنة لحل دستوري وسياسي دائم في لبنان وعلى الآليات الممكنة لتجاوز الإنقسامات الطائفية والمذهبية، وصولاً لدولة مدنية ديموقراطية.