اليوم الثالث - مصر

عانى مسيحيو مصر ولعقود طويلة الكثير من الانتهاكات الصارخة لحقوقهم على أساس الهوية الدينية. تنوعت تلك الانتهاكات بداية من الجرائم القانونية مثل التمييز ضدهم في بعض المناصب التي تُوصف بالسيادية، مروراً بحرية إقامة دور العبادة وممارسة شعائرهم واستخدام الرموز الدينية بحرية، إلى جرائم اعتداءات مباشرة وقتل على الهوية الدينية وخطف وتعذيب، ما أدى لنزوح البعض منهم من محافظات حدودية كما حدث في محافظة العريش في سناء التي تواجه الإرهاب.

ولعدم الاعتراف بتلك الجرائم من قبل الدولة من جهةٍ، أو عدم إنفاذ القانون من جهةٍ آخرى، ينتاب المسيحيين شعور دفين بأنهم دائماً مواطنون من الدرجة الثانية.

 

في محاولة للإقتراب من دور الكنيسة في إحتواء الأزمة، كان لزاماً علينا أن نتوجه للمتحدث الإعلامي الرسمي باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية القس بولس حليم، لنستطلع منه الرأي الرسمي للكنيسة في كل القضايا التي تمس واقع الأقباط ومستقبلهم ومدى جدية الدولة لحل قضاياهم.

 

 بدايةً.. كيف تترجم ما حدث لمسيحيي العريش؟

هو نتاج تطرف فكري على أساس مفاهيم دينية مغلوطة ترتب عليها عنف شديد ضدهم وصل ببعضهم إلى ترك منازلهم حفاظا على حياتهم.

  • ألا يُعني ما حدث معهم أنه تهجيرٌ قسريٌّ؟

لا تهم المسميات، دعنا نهتم بمعاناة تلك الأسر.

  • ولكن المسميات مهمة في التكييف القانوني لمثل تلك النوعية من الجرائم، ولتأصيل مسؤولية الدولة؟

الدولة قامت بتقديم إعانات لعدد 200 أسرة وفي حوار الآسر مع الكنيسة اشادوا بدور الدولة فى رعايتهم وتوفير احتياجاتهم. ورئيس الوزراء كان على تواصل مع قداسة البابا وعمل على نقل مطالبهم واحتياجتهم إلى وزارة التضامن، لمتابعة احتياجات تلك الأسر المهجرة عن طريق توفير سكن بديل أو عن طريق إلحاقهم في أشغال وإلحاق طلبة المدارس بمدارس بديلة.

  • وما هو الدافع الذي دفعهم للهجرة القسرية من العريش إلى الإسماعيلية؟

بالطبع لا يمكنهم أن يتركوا أرضهم وبيوتهم وأشغالهم ومدارسهم، إلا إذا كانت هناك ضغوط شديدة وتهديدات لحياتهم خاصة بعد قتل 8 أقباط في أقل من شهر.

  • وماذا عن دور الأمن في حمايتهم؟!

الوضع هناك غير مستقر، والوضع استثنائي وحرج، فالوضع الأمني هناك خارج السيطرة حالياً والعمليات الإرهابية تتممن حين إلى آخر والأقباط يتمنون عودة الأمن حتى يعودوا.

  • كم عدد المسيحيين المقيمين بالعريش؟ وهل قامت الكنيسة بحصر عدد الأسر التي تركت العريش؟

بحسب أنبا قزمان أسقف شمال سيناء هناك 4000 شخص مسيحي بالعريش. وعدد الأسر التي تركت العريش للإسماعيلية 750 أسرة بحسب أنبا سارافيم أسقف الإسماعيلية.

  • وما هي الخدمات التي قدمتها الكنيسة؟

قامت الكنيسة بتأجير 55 شقة وتوفيرpocket money  لهم وتواصلت مع الجهات الحكومية بتوفير 145 شقة من مساكن الدولة.

  • كيف ترى الفيديو التحريضي الذي قامت بنشره داعش على اليوتيوب تحت اسم: "وقاتلوا المشركين كافة"؟

أنا لست رجل سياسة ولا رجل أمن أنا رجل رعوي. ولكن لدي ملاحظة واستنتاج وهو أن هذا الفيديو يعكس الضربات القوية التي قام بها الجيش في سيناء ضد التكفيريين وهذا الفيديو رد فعل. والتهديد المباشر لقداسة البابا ليس جديدا فنحن الأقباط في أولويات الخطاب الديني للتكفيريين.

  • ماذا عن حوادث الخطف سواء بدوافع دينية أو مالية؟

زادت وتيرتها بعد فض رابعة في 14 أغسطس 2013 . ومصر تعاني الآن من عنف غير مسبوق على مدار تاريخها. لا توجد لجنة كنسية بمتابعة جرائم الخطف ولكن كل إبرشية تقوم بدورها.

  • ماذا يعني إقامة أسبوع للصلاة من أجل وحدة الكنائس؟!

لدينا ثلاث محاور للحوار أولا روح المحبة، ثانيا التفاهم، ثالثا يأتي الحوار اللاهوتي.

بالأمس القريب تم إصدار قانون بناء الكنائس بما صاحبه من تشكيكات أو قل ملاحظات قوية كانت عليه، ورغم ذلك تم تمرير القانون رغم أن المجمع المقدس - لو تتذكر- كان متحفظًا على بعض البنود فيه - على كلٍّ، بعد إصدار القانون هل تم حل مشكلة بناء الكنائس العالقة؟

يعتبر القانون نقلة نوعية خاصة كنا نأخذ عشرات السنين من أجل بناء كنيسة أو ترميمها.

  • وهل تم تقنيين وضع الكنائس الكثيرة غير المقننة وتحديداً في محافظات الصعيد؟

يجري الآن فحص عدد تلك الكنائس مع أساقفة الإيبارشيات، وتوجد لجنة مكلفة بمتابعة هذا الملف وتقوم بحصر دقيق لمشاكل الكنائس وستقم طالبتها للدولة فور انتهائها من عملها

  • كيف تقيم استحداث منصب المتحدث الإعلامي للكنيسة وهل قام بدوره المنشود؟

المتحدث الإعلامي دوره أساساً هو توصيل صوت الكنيسة بأمانة في ظل انفجار إعلامي تليفزيوني وعلى مواقع التواصل الاجتماعي. المتحدث الإعلامي هو همزة الوصل أيضا بين البابا وشعب الكنيسة عن طريق الرسائل التي تُرسل على الصفحة الرسمية ويتم تصنيفها كلها، وعن طريق برنامج البابا وأسئلة الشعب، كما أن من يريد مقابلة البابا يمكن ذلك عن طريق السكرتارية، ومن مشاريع المركز مشروع الألف معلم كنسي الذي أعلن عنه قداسة البابا.

هذا ويعمل المركز على توثيق لكل أحداث الكنيسة في الفترة الآخيرة.

 

  • أبرام لويس ناشط حقوقي مصري يكتب ل"اليوم الثالث"