العلامة السيد محمد حسن الامين احد العلماء المجددين والمتنورين في الفكر الاسلامي وله العديد من الكتب والابحاث حول تطوير الفكر الديني، كما ان له مساهمات عديدة في الحوار الديني - العلماني والحوار الاسلامي - المسيحي والحوار القومي - الاسلامي ، كما اطلق سماحته العديد من المبادرات الفكرية والسياسية في لبنان والعالم العربي والاسلامي لمواجهة اجواء الصراعات والحروب ومن اجل تطوير واقع الأمة، اضافة لمساهماته الابداعية والشعرية ودوره في المحاكم الشرعية في لبنان.

وقد يتفق معه المرء او يختلف معه في بعض مواقفه السياسية او بعض اجتهاداته ، لكن لا يمكن الا ان يحبه ويحترمه ودائما يتعلم ويستفيد منه، وقد رافقته لاكثر من ثلاثين سنة في العديد من المحطات والمؤتمرات والملتقيات واللقاءات الخاصة والعامة.

واذا كانت احياناً ظروفه الخاصة تبعده عن الاجواء الاعلامية والثقافية ، فانه حاضر دوما في القلب والعقل.

ولذا احببت ان اوجه له هذه التحية المتواضعة وادعو الله ان يوفقه دوما للمزيد من العطاء والابداع والمساهمة في تجديد الفكر الديني.

*صحفي وكاتب سياسي لبناني